الغد الجنوبي الغد الجنوبي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

خلال لقائه مع مستشار غريفيث: الجعدي يفتح النار على حكومة الشرعية .



شن مساعد الأمين العام لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، فضل محمد الجعدي، هجوما عنيفا على حكومة الشرعية بسبب عدم تنفيذها لاتفاق الرياض.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي جمعه اليوم الأربعاء مع كل من مروان عزت العلي، مستشار الشؤون السياسية للمبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث، و فادي المعوشي مسؤول القسم السياسي بمكتب المبعوث الأممي.

وخلال اللقاء، بحث مساعد الأمين العام مع العلي والمعوشي التطورات السياسية على المشهد الداخلي، وكذلك سير تنفيذ بنود اتفاق الرياض الذي رعته المملكة العربية السعودية بين المجلس الانتقالي وحكومة الشرعية مطلع شهر نوفمبر الماضي.

وأكد الجعدي، خلال اللقاء، أن المجلس الانتقالي ومنذ الوهلة الأولى، جاد وواضح في تطبيق الاتفاق وملتزم بتنفيذ كل ما ورد فيه.

وأضاف الجعدي، أن هذا التعامل المسؤول من قبل قيادة المجلس والالتزام بتنفيذ الاتفاق لم يقابل بالمثل من طرف حكومة الشرعية التي لازالت غير واضحة وتعمل على خلط الأوراق لإرباك المشهد، بغرض التشويش على الاتفاق للحيلولة دون تنفيذه والتنصل من الالتزامات المناطةبها بحسب الاتفاق".

وأشار مساعد الأمين إلى أن حكومة الشرعية حتى اللحظة لم تظهر أي التزام بتنفيذ البنود ولم تقم بأي خطوات عملية على الأرض، موضحا أن الاتفاقية نصت على تعيين محافظ ومدير أمن لعدن بعد 15 يوم من التوقيع، وكذلك قضت في نفس المدة بانسحاب كل المليشيات القادمة من المحافظة الشمالية باتجاه شبوة وأبين وعودتها لمواقعها السابقة، بالإضافة إلى تشكيل حكومة كفاءات مناصفة بين الشمال والجنوب في غضون مدة لا تتجاوز 30 يوم من توقيع الاتفاق، بيد أن كل هذه الالتزامات لم تنفذ حتى اللحظة.

ولفت الجعدي إلى أن حكومة الشرعية لم تظهر أي رغبة حقيقية في تنفيذ الالتزامات التي عليها، فحتى ملف الخدمات لازال متعثرا، ولازال الكثيرون يشكون من استمرار انقطاع مرتباتهم لعدة أشهر، كما لازالت تحتفظ في سجونها بعتق بأكثر 38 أسيراً من جنود القوات المسلحة الجنوبية، بينما المجلس عمل على الإفراج عن جميع الأسرى وبدون استثناء عقب انتهاء التداعيات المسلحة الأخيرة".

وطالب الجعدي من مروان العلي بنقل صورة المشهد كاملة وكما هي للسيد مارتن غريفيث مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، وإحاطته بمدى المسؤولية والجدية التي يتعامل بها المجلس الانتقالي لإنجاح اتفاق الرياض.

من جانبه، أكد مروان العلي على موقف الأمم المتحدة الواضح والصريح من اتفاق الرياض، مشيراً إلى أن الاتفاق يمثل انفراجه للمشهد السياسي، وعاملاً محفزاً ومساهماً في التمهيد لإنجاح وإنضاج الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة والسيد مارتن غريفيث في سبيل التوصل للتسوية السياسية الشاملة في اليمن.

وعبّر العلي عن قلق الأمم المتحدة من حالة التأخير في تنفيذ البنود التي نص عليها اتفاق الرياض وكذلك من بعض الأحداث التي حدثت مؤخرا في محافظة أبين والعمليات الإرهابية التي استهدفت عدداً من رجال الأمن والشرطة في العاصمة عدن.
اقرأ ا

عن الكاتب

hamadhnews

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

الغد الجنوبي