الغد الجنوبي الغد الجنوبي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

ما هكذا تورد الابل يا رجال الضالع

*ما هكذا تورد الابل يا رجال الضالع*
الصحفي / اياد الهمامي
الغدالجنوبي / خاص




من المعروف ان المنظمات تاتي عندما تغيب مؤسسات الدولة عن القيام بواجبها تجاه المواطنين من مشاريع خدمية واقتصادية وتنموية وغيرها
 ساضرب لكم مثل المحافظ علي مقبل ينهب ٣٠ مليون ريال شهريا حق النظافة والتحسين والكل ساكت ويتعذر بعدم وجود مقلب للقمامه واتت منظمة الى مدينة الضالع وقدمت دعم مالي ونقلت القمامه إلى قعطبه وانتهت المشكلة والعائدات المالية تبع التحسين ينهبها المحافظ وعصاباته وانتم ولا كلمه .

طيب  نريد مؤسسات دولة تعمل بكل واجباتها تجاه المواطن ونريد خطباء المساجد يتكلموا ويحاربوا الفساد والفاسدين بالمحافظة بعدها سنترك المنظمات وشأنها...

المهم والاهم
وجهوا خطاباتكم واقلامكم وسلاحكم ضد البلاطجه لكل المسؤلين والفاسدين والعابثين بالمحافظة

وجهوا خطاباتكم وسلاحكم واقلامكم ضد كل من نهب وسيطر على مباني التعاونية ومؤسسات الدولة منذ ٢٠١٦

وجهوا خطاباتكم وسلاحكم واقلامكم ضد المسؤلين الذين ينهبوا عائدات المحافظة من زكوات وضرايب وميزانيات وعائدات الأسواق

وجهوا خطاباتكم وسلاحكم واقلامكم ضد اللصوص والسرق والخونة الذين يعبثون بامن واستقرار المدينة ويعطلون المشاريع الخدمية والتنموية

وجهوا خطاباتكم وسلاحكم واقلامكم ضد كل الناس والاطراف التي ترفض وتعطل مشروع بناء مقلب للقمامة وأحواض للمجاري لإنقاذ ابناء محافظة الضالع من الكوارث البيئية والأمراض


أوقفوا مع الدولة وحاربوا المسؤلين اللصوص والفسادين بالكلمة وسيقف الجميع ضد المنضمات النصرانية هههه

اما أنكم ساكتين على فساد المسؤلين بالمحافظة وتحرضوا الناس ضد المنضمات التي جميع الموظفين فيها من أبنائكم    وليسوا يهود أو نصارى أو اتو من المريخ ويقدموا خدمات كبيرة للفقراء والمحتاجين والنازحين

نريد منكم أن تكلفوا انفسكم ولو مرة واحدة فقط وتعاونوا مع الجهات الامنية وتبحثوا وتكشفوا لنا من هم الأشخاص الذين قاموا بمهاجمة مقر المنظمات وحققوا معهم لكي تعرفوا أنهم أشخاص يشتغلوا مع الحوثي والقاعدة وداعش وضد المقاومة واستغلوا خطبكم ضد المنضمات ليلفقوا هذه الأعمال على أنها من اعمالكم ليحرضوا عليكم القاصي والداني وتصبحوا اعداء للجميع

في الأخير هناك ناس تحرض ضد المنضمات بداعي الحرص على الدين والمجتمع وهناك أطراف متربصة بالضالع تستغل هذة التحريضات وتاجج الاوضاع الأمنية وتدعم البلاطجة تقوم بقصف مقرات المنظمات وطردوها من الضالع وبهذه الطريقه يقدموا خدمات مجانية للحوثة والمتحوثين وكل اعداء الضالع من اجل تفكيك الجبهة الداخلية لأبناء الضالع ونشر الخلافات والتفجيرات لكي يسهلوا للحوثيين لإسقاط الضالع فالحذر الحذر يا ابناء الضالع فلا تدعوا الأعداء يزرعوا الخلافات فيما بينكم البين في الوقت التي فشل كل الأعداء باقتحام الضالع بكل أساليبهم وحيلهم الوسخه والقذرة

الصحفي اياد الهمامي

عن الكاتب

أبن الجنوب العربي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

الغد الجنوبي