الغد الجنوبي الغد الجنوبي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

ألمتابع والزائر لجبهة شمال الضالع ينصدم بغيبوبه وتصحو شافيآجبهات شمال الضالع

ألمتابع والزائر لجبهة شمال الضالع ينصدم بغيبوبه وتصحو شافيآجبهات شمال الضالع تجد الرجل الثمانيني
والشاب العشريني في خندق واحد حديثهم لايخرج عن عوامل النصر في المعركه "

الصحفي اياد الهمامي

الغد الجنوبي / خاص



لن يتحدثو بحديث جانبي عن تأخر المرتبات او نقص في التمويين العسكري بكل اشكاله" لا والله همهم الوحيد كيف يكسرو شوكة المد الفارسي ويجعلون من جبال وسهول ووديان الضالع وقودآ تحرق كل م̷ـــِْن يحاول المساس بها "مهماء كلفهم من ثمن  "

صنعت منهم الحرب مهندسين حروب خبرات في الزحف والهجوم المباغت والقنص والتسلل" بأختصار أكادميه علياء في المجال العسكري اكتسبوها م̷ـــِْن ارض الواقع المتمثل في الذود عن تراب الوطن الغالي "

وعند الحديث معهم يقولون هذه الحرب علمتنا أشياء لم نكن نعرفها قط  في المجال  العسكري جعلت الشباب المقاومين يكتسبوا مهارات وقدرات قتالية كبيرة جداً في مختلف الجوانب موزعيين فرق مشاه استطلاع رقابه عينيه فرق مهاجمه وفرق متخندقه عملها التغطيه الناريه وفرق الهجوم المباغت وفرق رسم مواقع وهميه
لئستنزاف العدو وحين يصل الزائر يستمتع للحديث معهم ولا يمل تجدهم في عالم اخر وهو عالم الحرب
لن يفكرو في مكتسبات ماليه او مناصب قياديه
اوحياة الترف "

لا والله همهم الوحيد القضاء علئ المد الفارسي حديث غير هذا لم نجده في ملامح وجوههم السمراء وهم يذودون معركتهم الفاصله تحت شعار لن تمرو الا على جثثنا "

 الإرادة والعزيمة والإصرار هوا الأقوى من كل سلاح فتاك..والصمود ألأسطوري لاشهر متعاقبه دون كلل اوملل، لـ بوابة الجنوب حيث العزيمة والقوة والصبر.....

 الوعد كالرعد وفاءاً من الضالع لإبناء الجنوب على الصفوف الإمامية تقارع وتضحي وتقمع وتذود ضد تراب الارض والعرض والدين ضد مليشيات الحوثي وحلفائهم ولن يتننازلون عن المشروع الجنوبي العربي الاصيل ولغة الخيانة والبيع ليس من قاموس النشاما المقاتلين من ابناء الضالع..

يتطلب من الجميع التكاتف والعمل تحت شعار واحد وهدف واحد للقضاء على حلم الميلشيات الحوثي التي تنكسر بصمود وشموخ الابطال "

 الخسائر التي تتجرعها المليشيات بصفوف مقاتليها لاتعد ولا تحصى وتقدر بلالاف "  جثثهم  متناثره  في الإشعاب تأكلها الطيور والذئاب.

الضالع وأقفة ووعدت. وأوفت. بمطاردة فلول الميليشيات الحوثيه " نقولها بكل أمانة وصدق فلا نخاف خوفة لأئم من دعاة الحقد والبغضاء الإبواقية الرخيصة المريضة الحاقده الحريصه لمهاجمة الضالع يعتقدون ان الضالع فريسه سهله ليخترقونها ويدنسون ترابها الطاهر..

الشرح سيطول لكننا نتركها لتاريخ ليسجل ويروي الحقيقة نهايت المطاف.. و تنكشف الاوجه الخبيثه المحرضة و تنكشف دعاة الصرفة اليومية أبواق الطابور الخامسه" ستنكشف مهما طال التزييف حتى  ينكشفون"

الضالع أكبر من أن ترد على ابواق المطبلين.. أنما دعوها للإيام فهي كفيلة بفضحهم امام تضحياة الابطال "

الصحفي اياد الهمامي

عن الكاتب

أبن الجنوب العربي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

الغد الجنوبي