الغد الجنوبي الغد الجنوبي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

إيران وعملائها نفاق يدمر الإسلام والمسلمين

*إيران وعملائها نفاق يدمر* *الإسلام* *والمسلمين*
-------'-----------------''--------------

طارق القحطاني✍
الغد الجنوبي / خاص




قال تعالى(ياايٌها الذينّآمنوا لما تقولون مالاتفعلٌونّ كبًرىَ مقتٍ عند اللٌه أن تقولون مالاتفعلون)

لم نجد من قبل ومنذوضهور الإسلام امة اشد نفاقاًمن إيران وشيعيتها المتشيعة في كل بلدان العالم واشدها نفاقاً ،من والآها في العراق وسوريا ولبنان واليمن.وحتى لايمل القارئ الكريم نحاول إختصار ثلاثةامثلة بسيطة منها في محيطنا العربي

 *منافق لبنان*
في حرب تموز 2006م بين حزب الله وإسرائيل.كنا نستمع لخطابات أحد المنافقين الشيعة  زعيم حزب الله حسن نصرلله في لبنان.وكان يتوعد بإحراق إسرائيل و عكا وحيفا ومابعد بعد حيفا ويتوعد بتحرير بيت المقدس وإقتحام الجليل
وسرق عواطفنا وقلنا هذا زعيم عربي لايخضع للعمالة الإمريكية الإسرائيلية.
وعلى يدة تتحطم المشاريع الصهيونية في المنطقة انتهت الحرب بتدمير 70%من البنية التحتية في لبنان ومقتل اكثر من 6 الف لبناني بينهم 200 طفل واكثر من 400 إمرأة.

ثم بعد عامين اغتالت إسرائيل اكبر قائد عسكري ومهندس العمليات العسكرية لحزب الله عماد مُغنية
وضهر المنافق حسن نصرالله من جديد باعمامتة السوداء يخطب من جديد ويتوعدها بالرد القاسي إنتقاماً لدم عماد مغنية.
واكتفى بقصفها ب 20 صاروخ كاتيوشا لمزارع شبعة ولم يقتل إسرائيلي واحد.
 *منافق اليمن*
ثم ضهر منافق جديد في شمال اليمن اسمة عبدالملك الحوثي
وكان يخطب ويدين إحتلال الجنوب من قبل نضام صنعاء عام 1994م.
ويتحدث بإسم البيان الذي اصدرة زعيم الحركة السابق اخوة حسين الحوثي الذي ادان في بيان رسمي بإسم الحركة إعلان الحرب علىالجنوب نفس عام الإحتلال.
ثم إنتهت الحروب الستة في صعدة وبدآت تقترب مليشياتة نحو عمران وصنعاء.
وكان يخصص جزئ من كلماتة حول الآلية السياسية لحل القضية الجنوبية حلاً عادلاً.
ثم حاصر صنعاء بعد إن اقترب منها عام 2014م.وكان يقص الأحلام الوردية لشعب اليمني ويعدعم بتخفيض المشتقات النفطية حتى تصل سعر الدبة 3 الف ريال.
وبعد إنقلابة على السلطة في صنعاء ولإستيلاء عليها.
تحول إلى اكبر قاتل وحاقد ومعتدي على الشعب الجنوبي ووصل سعر الدبة البترول 15 الف ريال في صنعاء.
 *منافق إيران*
ثم اغتالت الولايات المتحدة الإمريكية بكل وقاحة قائد  فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني.
وضهر المرشد الأعلى يختطب ويكذب على العالم بتحرير العراق وتدمير جميع قواعدها العسكرية في الشرق الاوسط.
ثم اكتفى بقصف قواعد امريكية مهجورة في العراق ب20صاروخ بدون صواعق ولم تقتل امريكي واحد إلا
صاروخ إيراني واحد اصاب طائرة ركاب اوكارنية ليقتل 180 مواطن اكراني ليس لهم ناقة ولاجمل.لتدفع اكارنيا فاتورة باهضة الثمن بديلاً عن امريكا.

وهكذا يستمر النفاق الشيعي الإيراني في كل دول الشرق الأوسط.
حرب إعلامية ضاهرية بينهم وبين الصهاينة ولإمريكان.وعمالة باطنية قذرة وقحة تهدف إلى تدمير اولى القبلتين الحرم الإبراهيمي الشريف في مكةوثاني القبلتين بيت المقدس في القدس الشريف عاصمة فلسطين العربية
ونشر الفوضى والقتل والدمار في كل بلاد المسلمين.

وسلام الله على اكبر منافق في تاريخ الإسلام عبدالله إبن اًبي على منافقين إيران في عصرنا الحديث

عن الكاتب

أبن الجنوب العربي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

الغد الجنوبي