الغد الجنوبي الغد الجنوبي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

المقدشي والأدوار المشبوهة.. دعمٌ للإرهاب ونهبٌ للأموال

المقدشي والأدوار المشبوهة.. دعمٌ للإرهاب ونهبٌ للأموال

الثلاثاء 14 أبريل 2020 2:07 م

 الغد الجنوبي 
يعتبر وزير الدفاع اليمني محمد علي المقدشي، أحد الأبواق الإخوانية النافذة في حكومة الشرعية، والذي يمارس كثيرًا من الأدوار المشبوهة، تنفيذًا لتعليمات قائده الإرهابي الإخواني علي محسن الأحمر.
الدور الأكبر الذي يلعبه المقدشي يتعلق بتعميق النفوذ الإخواني على الجيش التابع للشرعية، والذي أصبح عبارة عن مكونات تضم عناصر إرهابية، تعمل في المقام الأول على تنفيذ الأجندة الإخوانية المليئة بالنفوذ الإرهابي الغاشم.
ولعب الأحمر والمقدشي الدور الأكبر في تمكين حزب الإصلاح الإخواني من السيطرة على جيش الشرعية، عبر الزج بعناصر إرهابية تابعة للحزب، حرّكت هذا المعسكر بما يخدم مصالح جماعة الإخوان.
وحزب الإصلاح الذي تستّر وراء عباءة الشرعية بعدما سيطر على مفاصل حكومتها، أخذ في تعزيز تحالفه مع تنظيمات إرهابية من أجل تحقيق أهدافه وتعزيز نفوذه، وذلك من خلال التنسيق مع تنظيمي القاعدة وداعش واستقطب الكثير من عناصرهما إلى صفوفه.
"المقدشي" يلعب دورًا هو الآخر طبقًا لما تمليه عليه حكومة الشرعية، من أجل تحسين صورة الشرعية وإلصاق صورة المظلومية إلى هيكلها، زاعمًا أنّ الشرعية ستقوم بواجباتها في حماية المواطنين والمصالح العامة والخاصة وعدم السماح للحوثيين بتعريضهم للخطر.
أحدث حلقات مسلسل "خداع الشرعية" تجلّت في تصريحات وزير الدفاع اليمني محمد علي المقدشي، خلال اجتماعٍ مع مساعديه، ساق خلاله عددًا من الأكاذيب، مستعملًا "بروباجندا" إخوانية معتادة حول مواجهة المليشيات الحوثية الموالية لإيران.
مزاعم المقدشي تضمّنت كذلك الإدعاء بأنّ الوحدات العسكرية التابعة للشرعية تقف على أعلى درجات الحيطة والحذر لمواجهة الحوثيين.
تصريحات المقدشي تتناقض مع ما ممارسته حكومة الشرعية على مدار سنوات الحرب، فوزير الدفاع الذي يدعي وقوف "الشرعية" ضد الحوثيين يحاول محو الصورة التي ترافق معسكره حول علاقاتهم المشبوهة مع المليشيات الحوثية.
وجه آخر لما يمارسه المقدشي، يتعلق ببمارسات فاسدة شديدة البشاعة كشفها عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي فضل الجعدي الذي تحدّث عن فساد جديد لحزب الإصلاح والمدعو المقدشي.
الجعدي قال في تغريدة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "نصف تريليون ريال هو المبلغ الذي يعبث به وزير دفاع شرعية الإخونج، في الوقت الذي يقبع الجنود والضباط دون مرتبات للشهر الخامس على التوالي" .
وأضاف: "موازنة تذهب جلها إلى حساب حزب الإخونج الذي التهم الشرعية ودعم التحالف فيما تعاني الجبهات من انعدام الذخيرة والمؤن، وقادمون يا صنعاء".

عن الكاتب

الصقر الضالعي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

الغد الجنوبي