الغد الجنوبي الغد الجنوبي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

الجنوب يؤمن قواته العسكرية لوأد التدخلات التركية

الجنوب يؤمن قواته العسكرية لوأد التدخلات التركية

الاثنين 08 يونيو 2020 6:56 

الغد الجنوبي 

تشهد الجبهات الجنوبية المختلفة تعزيزات مستمرة للقوات المسلحة الجنوبية للوقوف في وجه محاولات الشرعية الاستعانة بأطراف إقليمية تدعم مليشيات الإصلاح في شبوة وأبين، وهو ما قد ينتج عنه دخول تركيا بشكل أكبر في المعادلة، تحديدًا عقب الكشف عن تعاون بين الإصلاح ومليشيات أردوغان في ليبيا.

ودائما ما تكون التعزيزات التي تصل إلى القوات المسلحة من مناطق جنوبية متفرقة سببًا في تحقيق مكاسب عسكرية على الأرض، ولعل ذلك ما حدث في أحداث أغسطس الماضية، إذ دفع الانتقالي بقوات ضخمة إلى محافظة أبين، تكونت من عربات ومدرعات وأفراد مشاة وأطقم ومؤن عسكرية وغذائية، لتعزيز القوات الجنوبية المرابطة بشقرة ووادي حسان، وهو ما عُد أحد أسباب تحقيق مكاسب عسكرية أعقبتها مكاسب سياسية عديدة للجنوب.

ويرى عسكريون أن القوات الجنوبية لديها مرونة التنقل بين الجبهات، وأن هناك تنسيقًا مباشرًا بين الألوية العسكرية المختلفة بما يؤدي لتنفيذ المهام العسكرية بنجاح، وبما يؤدي إلى قطع الطريق على أي محاولات إصلاحية للتقدم باتجاه العاصمة عدن، تحديدًا في ظل الحديث عن وصول أموال لقيادات الشرعية قد يجري توظيفها لصالح استقدام المزيد من المرتزقة، وهو ما يتطلب استعدادًا جنوبيًا للإجهاز على تلك المخططات.

واستطاعت القوات الجنوبية على مدار العام المنقضي أن تشكل تطويرًا مهمًا طال جميع أفرعها الرئيسية، وانعكس ذلك على النجاحات العسكرية التي تحققت في جبهة الضالع المشتعلة منذ أكثر من عام، بالإضافة إلى وأد العديد من محاولات الشرعية إعادة اختراق العاصمة عدن، في ظل تأكيد قيادة المجلس الانتقالي على تقديم جميع أوجه الدعم للعناصر المرابطة على الجبهات.

ويواجه الجنوب تحديات عسكرية وأمنية عديدة لأنه يواجه عدوين في آن واحد يتمثل أحدهما في جبهة الضالع (المليشيات الحوثية) والآخر في شبوة وأبين (مليشيات الشرعية)، وهو ما يتطلب جهودًا مضاعفة من أجل الحفاظ على صمود القوة العسكرية الجنوبية ودفعها نحو تحقيق المزيد من الإنجازات.

وعززت القوات المسلحة الجنوبية تمركزاتها في جبهة محافظة أبين، اليوم الاثنين، باستدعاء وحدات إضافية من اللواء العاشر صاعقة، للانضمام إلى القوات في محور أبين، وانطلقت أرتال اللواء العاشر، يتقدمها اللواء العميد يسري الحوشبي، في طريقها إلى محافظة أبين.

تهدف التعزيزات العسكرية، إلى تحصين تمركزات القوات المسلحة الجنوبية في محافظة أبين لصد عدوان حكومة الشرعية ومليشياتها الإخوانية الإرهابية على الجنوب.

وتسعى القوات الجنوبية لعدم تكرار ما حدث قبل يومين حينما حاولت مليشيات الشرعية - التي هربت عناصرها من وادي سلا - الوصول إلى جعار، قبل أن تسيطر القوات الجنوبية على الوادي بشكل كامل.

ولليوم الثاني، بدأت شرطة دكسم في محافظة سقطرى، اليوم الاثنين، تدريب دفعة جديدة من المنتسبين، تمهيدا لانضمامهم إلى القوات المسلحة الجنوبية.

انطلقت التدريبات، بتوجيهات من رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي في سقطرى المهندس رأفت الثقلي، وقائد الشرطة الجنوبية العميد أحمد سعد القدومي، بعد أن استكملت قيادة الشرطة في دكسم، متطلبات التدريب من مدربين وغداء وفرش.

تهدف الدورة إلى تخريج دفعة من الأفراد يتمتعون بالانضباط العسكري والاحترافية القتالية ليكونوا رافدا جديدا للقوات المسلحة الجنوبية في سقطرى.

عن الكاتب

الصقر الضالعي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

الغد الجنوبي