الغد الجنوبي الغد الجنوبي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

وادي طبقين آثار الكارثة* *ومناشدات المزارعين*

💭 *وادي طبقين آثار الكارثة* *ومناشدات المزارعين* 

🖥 *متابعات/الغد الجنوبي* 

ناشد أهالي منطقة العدينه بوادي الأزارق الجهات والجهات المسؤوله وعلى رأسها السلطه المحليه والمجلس الأنتقالي باالمديرية والمحافظه النضر في موضوع الكارثه البيئيه التي ضربت المديريه قبل أسابيع وأدت إلى تعطل الحياه بشكل كلي في جميع المجالات وإنقطاع الطريق أمام الماره بشكلاً كلي ما ادا إلى انقطاع التواصل والمواصله بين سكان المديريه ومقر المحافظه
وأدت تلك السيول الجارفه إلى جرف مدرجات المزارعين ومكائنهم الارتوازيه ودفن الآبار التي كان يستقي منها المواطنين وجرف وأخذ كل ما كان يقتات منه المواطنين حتى شجرة القات والمحاصيل الزراعيه التي كانت المصدر الوحيد لسكان العدينه لم تستثنئ من الجرف وفي عشيةً وضُحاها أصبحت مزارع المواطنين هشيماً تذروه الرياح

وحسب بيان مطول ادلآ به
 الأخ/فضل الجبلي
 وحصلنا على نسخةً منه وتتضمن مناشدة الأهالي للمجلس الأنتقالي والسلطات المحليه والجهات ذات الصله الاستجابه الطارئه لمناشداتهم وإنقاذهم من الحصار المدقع الذي يعانوه نتيجة قطع الطريق بسبب مياة السيول ومساندتهم لإستعادة أراضيهم الزراعيه التي جرفتها السيول 
وعلى لسان الأخ/عادل هادي فقد ناشد أهالي العدينه والمناطق المجاوره المجلس الانتقالي والجهات المعنية بمساعدتهم وإرسال جرافات لتساعدهم على إصلاح ما يمكن إصلاحه من بقايا المدرجات التي اُسثنيت من الإنجراف والتي باتت على شفآ جرفاً هار
وقال الأخ/معين حيمد أن أبناء العدينه والمناطق المجاوره أملهم بعد الله تعالى بقيادة الانتقالي أن تساندهم برفع الأضرار التي منيو بها سكان المنطقه قبل أيام ودعمهم بكل ما يلزم
من جهته الأستاذ/صادق محمد مسعد أعرب عن أسفه الشديد نتيجة صمت المجلس الانتقالي والمنظمات والسلطات المحليه ومكتب الأشغال العامه عن كل تلك الكوارث المتتالية التي ضربت المنطقه وأخذت كل شيئ جميل ومصادر الرزق والممتلكات الخاصه والعامه
ولم يحركو ساكناً تجاه اهليهم في مناطق العدينه رغم كل المناشدات التي أطلقها الأهالي لكن لا حياة لم تنادي

وكانت منطقة العدينه وضواحيها قد تعرضت لكارثه طبيعيه أدت إلى جرف الأرض والإنسان والماشيه وكل شيئ يكتسي بااللون الأخضر
ما أدت إلى توقف الحياه أمام المواطنين بشكلاً كلي خاصة بعد أن جرفت مياة السيول المتدفقه شجرة القات والمحاصيل الزراعيه التي كانت مصدر الرزق الوحيد التي يعتمد عليها المواطنيين

وقد ناشد أهالي المنطقه الجهات المسئولة أكثر من مره لكن السلطات لم تتجاوب معهم ولم تعر لمشكلتهم اي إهتمام برغم حجم الكارثه لكن التقاعس والتجاهل من قبل المعنيين لا زال يتسيد الموقف 

# _رسالة إلى القيادة المحليه_ _للمجلس الأنتقالي_ 
# _والسلطات المحليه_ 
# _والمنضمات الإنسانيه_ 
# _والجهات ذات الصله_ 

 *العدينه تستغيث

عن الكاتب

الطاير الجربح

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

الغد الجنوبي