الغد الجنوبي الغد الجنوبي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

الشيخ إسماعيل السروي : الشهيد القائد "يسري الحوشبي" دولة من دول الجنوب الغنيه عن التعريف.

الشيخ إسماعيل السروي : الشهيد القائد "يسري الحوشبي" دولة من دول الجنوب الغنيه عن التعريف.

لحج / محمد مرشد عقابي:
الغد الجنوبي / خاص

اكد الشيخ إسماعيل السروي احد وجهاء حواشب المسيمير محافظة لحج والقيادي البارز في الحراك الجنوبي والشخصية الإجتماعية والإعتبارية والعسكرية المعروفة بمديريات الحواشب ان التضحيات الجسام والمآثر البطولية الخالدة التي أجترحها أبناء الحواشب من المناضلين والثوار وفي مقدمتهم عميد الشهداء القائد البطل والمناضل الجسور العميد "يسري عبيد حازم الحوشبي" في كافة جبهات القتال ضد المستعمر اليمني منذ إجتياحه القسري لأرض الجنوب ستبقى خالدة في ذاكرة الأجيال ولن يمحوها غبار الزمن او تغيراته، وسيأتي اليوم الذي يحكي فيه التأريخ بعزة وشموخ وعنفوان هذا المجد الأصيل مهما طال الزمن وتعاقبت الدهور، ومهما حاول البعض إنكار وتزييف وطمس هذا التأريخ والإرث النضالي الخالد والعظيم.

واوضح الشيخ إسماعيل السروي في تصريح صحفي خص به كاتب هذه السطور في مجلس عزاء عميد الشهداء القائد الثائر البطل الجنوبي الحر الأبي العميد "يسري الحوشبي" قائد اللواء العاشر صاعقة بان الشهيد القائد يسري قد قضى حياته كلها جندياً مجنداً لهذا الوطن، متنقلاً بين الجبهات والمتارس وميادين الشرف والبطولة مدافعاً عن حياض أرض الجنوب وعن العرض والدين حتى وأفاه الأجل شهيداً معززاً مكرماً بهذا التاج الرباني مقبلاً غير مدبر وهو يواجه آلة البغي والعدوان والغطرسة التي تقودها عصابات الطغاة والظالمين وعناصر البغي والإرهاب المتدثرين برداء ما يسمى بالشرعية، مشيراً الى ان الشهيد المناضل البطل قائد اللواء العاشر صاعقة العميد "يسري الحوشبي" كان مثالاً للرجل الوفي والمخلص لوطنه الجنوب ولقضيته العادلة، وقد جسد ذلك الوفاء والإخلاص من خلال التفاني بالعطاء والبذل والتضحية من اجل هذا الوطن وفي سبيل عزته وكرامته وإعلأ شأنه، مختتماً مشواره النضالي والكفاحي والثوري المقدس بأحلى خاتمة مشهوده وهي تقديم روحه الطاهرة وحياته ودمه الزاكي ثمناً لمبادئه الثابته وقرباناً للجنوب وفي سبيل الإنتصار لقضيته العادلة.

وقال الشيخ السروي في ختام حديثه بان القائد الشهيد البطل العميد "يسري الحوشبي" ظل متفائلاً بقرب اليوم الذي سيتم فيه الخلاص من الوضع الجائر المفروض على الجنوب من جهة عصابات الإحتلال اليمني والذي سيعلن فيه التحرر والإستقلال وفك الإرتباط من جارة السوء العربية اليمنية، مفضلاً خيار الكفاح المسلح لتحقيق التطلعات المنشودة منذ 2015م وهو العام الذي اقتحمت فيه جحافل الغزاة الحوثيين بهمجية البرابر والكهنوت أرض الجنوب لغرض تكريس ثقافة السطو والبغي والإحتلال، رافعاً منذ ذلك الحين شعار نكون او لا نكون وهو شعار الفداء والتضحية لاسواه لمواجهة غطرسة وعنترية وغوغائية هذه العصابات السلالية والإجرامية وعند الخلاص منها انتقل لمواجهة شرذمة الإرهاب اليمني في محور محافظة أبين الجنوبية، كما ظل هذا الشهيد القائد يحمل روحاً وثابة وقلباً جسور، وهو يعد واحداً من اولئك الرجال الأفذاذ والمغاوير الأحرار الذي انجبتهم أرض الحواشب ليكون كغيره من رجالها بالفطرة متمسكاً بثبات بكل القيم والمبادئ الثورية والنضالية الجنوبية ومتطلعاً الى اليوم الذي يتحقق فيه حلم شعب الجنوب العربي التواق لإستعادة مؤسساته وسيادته على أراضيه ويؤسس دولته التي ترتكز على قواعد العدل والمساواة وبناء المجتمع الجنوبي الخال من الظلم والنهب والضم والإلحاق، وقد واصل هذا البطل الذي يعد دولة من دول الجنوب الغنية عن التعريف مشواره النضالي والثوري والكفاحي والبطولي ثابتاً على هذا النهج القويم حتى أرتقى الى مصاف الخالدين بشموخ وكبرياء وعنفوان لا مثيل له دون ان يتزحزح يوماً قيد أنملة عن هذه القيم والمبادئ الراسخة رسوخ الجبال والتي كان يعتبرها دستوراً لحياته.

عن الكاتب

أبن الجنوب العربي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

الغد الجنوبي