U3F1ZWV6ZTIwNjEzMzM5MTQ2MzEwX0ZyZWUxMzAwNDY3Njc4NjU1OQ==


 

الـــوضـع المعيـشي ليهـود اليـمن.




الـــوضـع المعيـشي ليهـود اليـمن.

مصدر الخبر صفحة. جيمينا 

لم يبق من يهود اليمن إلا قلة قليلة وهم يعيشون حياة كريمة آمنة ورفضوا الهجرة وفضلوا البقاء في أرض أجدادهم ووطنهم الأصلي اليمن، ولا يعربون عن أي رغبة في الهجرة إلى إسرائيل.

ويهود اليمن مثلهم مثل كل يهود الدول العربية يعيشون في أمن وسلام وحرية مطلقة ولا يتعرضون لأي اضطهاد أو تعسف يحد من حرياتهم، فهم في اليمن يحصلون على كافة حقوقهم مثل جميع أبناء اليمن.

من الواضح أن الهجرات اليهودية الجماعية من اليمن أثرت تأثيرا كبيرا على اليهود داخل اليمن، فبعد أن كانوا طائفة كبيرة تقدر بعشرات الآلاف أصبحت أقلية صغيرة لا تتجاوز بضع مئات، وصاروا أقلية غير مؤثرة على الحياة الاجتماعية أو الاقتصادية أو السياسية.

ويعيش اليهود حياة طبيعية بين المسلمين الذين يحرصون على معاملتهم معاملة طيبة وكريمة، وهم يندمجون في المجتمع اليمني ويعملون في شتى المجالات متمتعين بالعدل والمساواة كسائر المواطنين، إنهم يعتبرون أنفسهم يمنيين يدينون بالديانة اليهودية وقد رفضوا الهجرة إلى إسرائيل، ومستقبلهم مرتبط بمستقبل اليمن.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة