U3F1ZWV6ZTIwNjEzMzM5MTQ2MzEwX0ZyZWUxMzAwNDY3Njc4NjU1OQ==


 

عميد اللواء العاشر صاعقة القائد "يسري الحوشبي" مسيرة كفاح ومواقف وأدوار وطنية شجاعة..

عميد اللواء العاشر صاعقة القائد "يسري الحوشبي" مسيرة كفاح ومواقف وأدوار وطنية شجاعة..

نشامى اللواء : ثابتون في مواقع العزة والكرامة حتى ينتصر الجنوب او نفنى من الأرض.

تقرير - محمد مرشد عقابي:
الغد الجنوبي / خاص


العميد "يسري عبيد حازم الحوشبي" يعتبر أحد الكوادر والرموز النضالية والثورية الجنوبية ومن أبرز قيادات الجيل المعاصر على مستوى الجنوب، كما يعد من نخبة الرجال الأبطال الذي اسهموا بدور ريادي فاعل في وصول الجنوب اليوم الى مرحلة تقدميه على كافة المستويات العسكرية أكانت من حيث إحكام السيطرة على الأرض او من جوانب بناء وتأسيس وتشييد جيش يتمتع بأعلى درجات القوة والكفاءة في موازين الردع والصد والرد..

عميد اللواء العاشر صاعقة يبقى من رعيل الجنوب الفذ، ذلك الجيل الذي اعاد الهيبة والبريق والكبرياء والعنفوان للقوات المسلحة الجنوبية التي ظلت لحقبة ما تسمى بـ"الوحدة اليمنية المشؤومة" ليست سوى كيان هلامي مسخ لا يقوى على اداء اي أدوار جراء سياسة التدمير الممنهج التي اعتمدت عليه سلطات نظام الإحتلال اليمني لتفكيك وتشتيت أسس ومقومات الدولة الجنوبية وخاصة مكونات المؤسسة السيادية العسكرية علاوة على سياسة طمس هوية جيش الجنوب بصورة متعمدة وخبيثة "إنتقامية وعدائية".

عميد جرحى الجنوب القائد "يسري الحوشبي" ظل منذ توليه مهمة قيادة اللواء العاشرة صاعقة يخطو خطواته بثقة عالية ملبياً لتوجهيات الرئيس القائد "عيدروس الزبيدي" نحو هدف استعادة الدولة بكامل سيادتها على كافة أراض وحدود ما قبل مايو 1990م، وتجشم هذا القائد الحوشبي الذي يدرج أسمه بشرف ضمن قائمة ابرز القيادات العسكرية المتواجدة حالياً على الساحة الجنوبية صنوف المتاعب والعناء من أجلك يا جنوب متنقلاً جبهات العزة والكرامة حاملاً مبدأ لا تنازل عنه وهو الدفاع بالروح والدم عن حياض الأرض والعرض والدين، فمنذ ان اجتاحت مليشيا الحوثي مناطق الجنوب في العام 2015م وضع هذا الثائر الجسور نفسه بمقدمة صفوف المدافعين عن ثرى هذا الوطن وخاض منذ ذلك الوقت كل المعارك ضد فلول البغي والعدوان اليمنية مسطراً اعظم ملاحم البطولة.

*"ابو عيدروس" مرعب مليشيا الإخوان.*

تمكن العميد "يسري الحوشبي" من ضرب أروع مثل الفداء والتضحية في جبهة منطقة الشيخ سالم بمحور محافظة أبين،  حيث هب منذ اللحظة الأولى التي اعتدت فيها المليشيات على ابناء الجنوب مهدده بإجتياح العاصمة عدن لمواجهتها والتصدي لمشروعها الإجرامي، وهناك تفاجأت تلك العصابات من مرتزقة حزب الإصلاح المدعوم من قطر وتركيا بهذا الأسد وهو يجترح المآثر البطولية ويسطر المواقف الشجاعة من اجل وطنه ويقتحم تلك الجحافل مسبباً حالة ذعر وإرباك بين صفوفها تحطمت على إثرها تلك الأمبراطورية الصورية أمام قوة وإقدام وشجاعة هذا الذئب الجنوبي الكاسر، حيث رسم "ابو عيدروس" مسار بطولي تحرري لا نظير له في ميادين المعارك وحطم عروش الغزاة ونكل بهم مسطراً أروع الملاحم ومحرزاً إنتصاراً عظيماً ومحرراً مساحات شاسعة من الأراض الجنوبية في هجمة قادها بمعية عدد محدود من رجال الحواشب الشرفاء يوم الجمعة 19-6-2020م على النسق المتاخم لمديرية شقرة في أبين واصيب خلالها وهو في موقف الحق والوفاء والفداء والتضحية للجنوب ضد جماعات الغزو ذات الفكر الدموي والإرهابي الذي يسوق لمشاريع تهدد السلم الإجتماعي والقيم الدينية والأخلاقية.

*اللواء العاشر صاعقة منجم الأوفياء والأبطال*

يأتي اللواء العاشر صاعقة في مقدمة الألوية العسكرية الجنوبية المتواجدة في جبهات أبين كحصن منيع وركيزة دفاعية كبرى تحمى عرين الوطن، وجسد هذا اللواء بتواجده فذ هذا المحور المشتعل الإسهام الفاعل والكبير في القضاء على فلول مليشيا الإخوان اليمنية المتدثرة برداء "الشرعية اليمنية" وغيرها من عناصر التنظيمات الإرهابية الموالية لها، واستطاع اللواء بفضل تضحياته ان يلقن الأعداء في هذه الجبهة اقسى الدروس وان يجرع مرتزقة العدو كؤوس المنايا، هذه البصمة المضيئة ما كان لها ان تأتي لولا وجود قائد بحجم العميد "يسري الحوشبي" هذا الرجل الذي يحوز على رصيد نضالي حافل بالبطولات والإنجازات.

ضرب هذا القائد اجمل معاني الفداء وافضل عبارات التضحية والولاء للجنوب، مجسداً اعظم المواقف الوطنية التي ستظل مدى الدهر منحوتة في شقاف هذه الأرض الجنوبية الطاهرة منذ ان بزغ نجمه وصدح صدى صوته رافضاً ظلم وغطرسة نظام البائد علي عبد الله صالح في 2007م مروراً الى العام 2015م التي حمل فيها هذا البطل بندقيته ذوداً عن حياض أرضه وعرضه ضد جماعة الحوثي الإجرامية ليسجل اسمه بأحرف من نور على بلاط الشرف والكرامة وصولاً الى مشاركته الأخيرة في تحقيق النصر بمعركة الحسم وإجتثاث الإرهاب وصد عدوان مليشيا تنظيم الإخوان اليمني السافر على أرض الجنوب من ناحية محافظة أبين.

العميد يسري الحوشبي يعد من المساهمين الاوائل في تشكيل المقاومة الجنوبية في المسيمير لحج التي أسست على يد قائد الحواشب الفذ "محمد علي الحوشبي" حيث عمل ابن عبيد خلال تلك الفترة على شحذ همم الرجال الأبطال وتكوين وتشكيل الكتائب المقاومة للعدوان اليمني، كما عمل كل ما بوسعه تحت رأي وإستشارة زميله ورفيق دربه قائد المقاومة الجنوبية بالحواشب الشيخ "محمد علي الحوشبي" للإستفادة من العتاد العسكري الذي كان يقع غنائم بيد ابناء الحواشب وتسخيره لخدمة أهداف المقاومة وتفعيله ضد الغزاة والطامعين، واثبت "ابو عيدروس" منذ وقت مبكر بانه قائداً ملهماً لجنوده، ومنذ توليه مهام قيادة وتأمين محور الحواشب بـ"جبهة حبيل حنش" من الوهلة الأولى لقيادته لكتيبة الشهيد محسن منجستو التي ظلت ترابط على الشريط الحدودي المحاذي لمنطقة مأوية اليمنية اكد ابن عبيد قدرته وكفاءته لإدارة وتحمل المهام والمسؤليات الصعبة، فقد كان وما زال الى ما قبل إصابته يسابق بقيه رفاقه الجنود على خوض المعارك في الصفوف الأمامية دفاعاً عن الجنوب.

يحظى العميد "يسري الحوشبي" بمحبه خاصة وقبول واحترام واسع لدى كافة أطياف المجتمع وكل من عرفه من ابناء جيله النضالي، وشكل تواجده في معركة الحسم وإجتثاث الإرهاب في محور أبين زخماً ثورياً مؤثر لترجيح كفة الجيش الجنوبي كما كان لوجوده في هذه المعمعة التأثير البالغ والكبير في صناعة وتحقيق النصر العظيم، فقد استطاع هذا البطل الجنوبي الثائر بعزيمة لاتلين ان يكسر شوكة العدو ويهد كبريائه، كما تمكن من اصطياد نواصي الغزاة بإحترافية لا يملمها إلا محارب مقدام قل نظيره في كل الدهور والأزمان، انه القائد الفذ الذي يملك كل مقومات القيادة من حنكة وخبرة ودهاء وعبقرية تؤتي ثمارها في التكتيك والتكنيك العسكري، رسم "ابن عبيد حازم" الخطط القتالية الجهنمية وقام بتنفيذها واقعاً ملموساً بإتقان متناهي في أرض المعركة ليوقع جحافل العدو الماكر في شر اعمالهم.

*"اللواء العاشر صاعقة" صرح عسكري مؤسسي جنوبي متكامل.*

يمثل اللواء العاشر صاعقة واحداً من فروع المؤسسة العسكرية الجنوبية التي تجسد من خلال توجهاتها معاني النهوض لترسيخ دعائم بناء مؤسسة الجيش الجنوبي الحر والمستقل، كما انه يعد اللواء المبرز على الساحة المحلية بإمتلاكه ترسانة وعدة وعتاد قتالي عالي، ويضم اللواء قوة عسكرية مؤهلة ومدربه بمستويات عالية من الكفاءة والجهوزية والإستعداد، حيث خضع اللواء العاشر صاعقة لمراحل طويلة من البناء والتأسيس حتى اكتملت أركان تشييده على أسس ومعايير عسكرية ووطنية متناهيه بقيادة "ابو عيدروس" وبإشراف مباشر من القيادة الجنوبية العليا، وعلى الرغم من الأوضاع الإستثنائية التي مر بها الجنوب والمليئة بالعراقيل والمعوقات والصعوبات إلا ان "ابو عيدروس" بتعاون وتكاتف رجال الحواشب الشرفاء وفي مقدمتهم القائد الفذ والمغوار "محمد علي الحوشبي" تمكن من تجاوز كل تلك التحديات خلال فترة وجيزة وتم اعتماد هذا المنجز الثوري والصرح المؤسسي الجنوبي العسكري المتكامل، واستطاع العميد "يسري الحوشبي" قائد اللواء وبدعم وإسناد وتعاون كبير من قبل القائد محمد علي الحوشبي "ابو خطاب" قائد المقاومة الجنوبية في بلاد الحواشب وبمؤازرة من الرجال الوطنيين المخلصين والأحرار من ترتيب اللواء وتدريب وتأهيل منتسبوه تأهيلاً عسكرياً على كل أسس وقواعد وثوابت الولاء والإنتماء للوطن الجنوبي حتى اضحى اليوم قوة محورية تصنع الفوارق في موازين ومعادلات الحرب ويشار اليها بالبنان ولديه القدرة الكاملة لمجابهة اية اخطار تهدد أمن وسلامة الجنوب.

رفد "اللواء العاشر صاعقة" جبهات القتال في أبين باعداد كبيرة من ابطاله المقاتلين ليضع على ذرات رمال هذه المحافظة الجنوبية الأبيه بصمة مضيئة تشهد على حضوره الفاعل والمؤثر في صنع النصر الجنوبي المؤزر، كما قدم اللواء منذ تأسيسه خيرة جنوده الأبطال بين شهداء وجرحى من أجل الجنوب بعدد من جبهات القتال المختلفة.

تنتشر اليوم وحدات وكتائب اللواء العاشر في محوري الحواشب وأبين ويتحمل رجال هذا اللواء مسؤولية حماية وتأمين حدود الجنوب في هذه المحاور، ويتحلى أبطال هذا اللواء الذي يتبع مؤسسة الجنوب العسكرية بمعنويات تضاهي عنان السماء وبحالة جهوزية ويقظة عالية في جميع الأوقات وجميع منتسبوه ملتزمون بقسم وعهد وواجب الدفاع عن أرض الجنوب وبان يظلوا رهن إشارة القيادة السياسية والعسكرية الجنوبية ممثله بهيئة رئاسة المجلس الإنتقالي وذلك في خوض غمار اي معركة تصون هيبة وكرامة وسيادة هذا الوطن الغالي.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة