في الــذكرى الثالثه لأستشهاد القائد / مجيد علي شايع ابو حتم*!

*في الــذكرى الثالثه  لأستشهاد القائد / مجيد علي شايع ابو حتم*! 
       ك/ أديبــــ.الثمادي.ad
عندما نتحدث عن العظماء في ذكرى استشهادهم .
 فنحــن نتذكــــر…  أمجادهم ،وصفاتهم  ،وحنكتهم وتواضعهم، شهامتهم ، وبطولاتهم، وصولاتهم وجولاتهم الذي رسموها في وجدان الشعب الجنوبي  وفي صفحات التاريخ فتاريخهم سيضل ذكرئ بحد ذاتها ! مؤلمه برحيلهم وذكرى جميله بأمجادهم  نستلهم منها  الدروس ونتعلم منهم معاني التضحيه والانتصار  فهم مدرسة في الاخلاق والنضال معاً ومجيد ابو حتم عنواناً لكل هذه المعاني .

 ثلاثه اعواماً  على رحيل هامه وطنيه وثائراً قدم عصارة جهده وافنئ حياته  في خدمة الوطن وثورته ، مقاوماً الغزاه حتى نال الشهاده وهو ماسك الزناد في مقارعة الغزاه ومقاومتهم استشهد في معركة عدن  ضد عتاولت الغزاه وادواتهم من المشرعنين استشهد النقيب/ مجيد  اركان حرب  الكتيبه الاولئ  بمثل هذه اليوم في تاريخ 29/ يناير 2018 في معركة تحرير جبل حديد  استشهد وهو ماسكاً على الزناد ذوداً عن الوطن .

برحيل مثل هولاء الرجال الوطن يبكيهم ، ونحن نرثيهم والاطلال تتذكرهم ،المتارس تفقدهم الاوفياء لن تغيب عنهم ذكريات القاده العظماء ومنهم الشهيد القائد / مجيد علي شايع الذي حمل بندقيته منذو نعومة اظافره ابو حتم اللتحق مبكراً في صفوف الرجال واعتلئ مكانة الابطال بوقتاً قياسي لما لشهيد من صفات وسمات جعلت منه ان يكون قائداً مخلصاً لوطنه ومتواضعاً مع ابناء شعبه صفات القائد النبيل والشهم الشجاع ، والفدائي الاصيل جمع بين كل الصفات صفات القائد الذي جعل من نفسه محبوباً مع كل من عرفه او جلس معه او تدرب على يده رجال بالكاد ان تلد النساء امثالهم رحلو وتركوا فراغاً لم ندرك خسارتهم الا بمثل هذه الظروف الاستثنائية الذي يمر بها الوطن على الرغم انهم رسموا حب الوطن في صميم قلوبهم وهل دمائهم الطاهرة  سقطت لغير ذلك الوطن ! لا فقد رووا تربته وعانقت ارواحهم بارئها وهم ماسكين الزناد مقاومين الغزاه !

أبو حتم ..
اسماً اطلقه على اسم احد اولاده بأسم اول حركة وطنية مسلحه في الجنوب حينها كان قائدها الرئيس عيدروس الزبيدي تأسست في عام 1997م  والشهيد كان انذاك احد ابرز رجال افراد هذه الحركه  وهو في ريعان شبابه !

في عهد الحراك الجنوبي كان الشهيد في مهام تم تكليفه  من قبل القائد عيدروس لتدريب مجموعه من الشباب على فنون القتال ليتخرج على يده دفعات من الابطال… 
فــي حرب الشمال الثانيه على الجنوب ..
في معركة 2015 الشهيد مجيد   كان ابرز القادة المقاومين في تحرير الضالع ومن ثم العند وانتقل الى عدن وبعد تحرير عدن تم تعينه من قبل القائد عيدروس اركان كتيبه حرب في لواء جبل حديد .

في معركة يناير 2018 على عدن ..
الشهيد ابو حتم حينها كان اركان حرب كتيبة فكان كالطود مدافعاً عن عدن فكان ابرز القاده المقاومين في تحرير عدن من مليشيات الارهابه التابعه للعجوز الاحمر تقدم الصفوف واستشهد وهو في مقدمة الصفوف لا خلفهم هكذا هم القياده لا يغتر بمكانته ولا يقدم افراده ومختبئاً في مكتبه بل صامداً في الميدان والى جانب افراد كتيبته !!
رحمة الله تغشاك ابو حتم نم قرير العين نحتسبك شهيداً عند الله وهو حسبك !

كتابة تعليق