الغد الجنوبي الغد الجنوبي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

إخوان المسلمين يتوسلون الحوثي لضرب قوات الجنوب والتحالف في ميون

إخوان المسلمين يتوسلون الحوثي لضرب قوات الجنوب والتحالف في ميون

الغــد الجنــوبي .

الإخونج: أرجوك ياحوثي اضرب قوات الجنوب والتحالف في ميون!

  

من هو المنحرف إذاً عن أصول عاصفة الحزم وعدو الشرعية والتحالف؟

 

تحتل إيران صنعاء رسمياً ويحكم صنعاء رجل إيراني يلتقي أدواته في مقر الحكم، حيث الجو إيراني من الحاكم حتى اكسسوارات الغرفة دون وجود لما يعبر عن بلد الأدوات، يتحرك ويدخل كل مكان حتى أقسام النساء والولادة ثم يقال سفير..!

 

ولا أعلم أي مهمة دبلوماسية لسفير في قسم الولادة غير أنها مهمة الحاكم المتسلط (لخط الإنتاج) لمزيد من أطفال الحروب التي يحضر لها إن استمر مع الجيل الذي لا يزال لم يقطع حبله السري بعد.

 

تقف الحديدة على ساحل البحر الأحمر شاهدة على إيقاف معركة إخراج الحوثي منها باتفاق بين جماعة الإخوان والأدوات الإيرانية في السويد. حيث أوقف الإخوان القتال بعد أن وصل المدينة وفضلوا أن تبقى المدينة تحت يد إيران لايصال وقود الحرب وصمود الأدوات!

 

كل ما يمت للسيادة اليمنية يسحق وينتهي، وتدير إيران اليمن برجل من صنعاء بالقوة بعد أن طردت الجميع ورغم عدم قبول العالم واعتبار ذلك انقلابا. وأتى التحالف العربي وبناءً على دعوة من السلطة الشرعية وبناءً على قرار من مجلس الأمن، والتحالف يدفع منذ 6 سنوات فواتير المعركة لإعادة الشرعية وتحرير اليمن من الاحتلال الإيراني. ووجود التحالف لا يمس السيادة اليمنية بشيء لا عبر القانون الدولي ولا حتى بطبيعة علاقته بالسلطة الشرعية التي يستضيفها.

 

ومع هذا يأتي الإخونج المتحكمون بالشرعية التي يدعمها التحالف لإعادتها إلى صنعاء ويقومون بالطلب، بذل ومهانة، من الحوثي الانقلابي وإيران المحتلة والمهينة للسيادة أن تضرب قوات التحالف وقوات جنوبية في جزيرة ميون الجنوبية بعد أن أوقفوا التحالف والقوات الجنوبية من ضرب الحوثي وإيران المحتلة في الحديدة التي تقع على مياه واحدة من ميون.

 

هل هناك وضوح لانحراف البوصلة عن أهداف عاصفة الحزم أكثر من هذه الوقائع؟!!!

 

وهل هناك دليل يمكن أن يكون أمام القيادة السعودية عن تحول أهداف الإخونج حسب الموقف التركي والقطري من إيران والتحالف أكثر من هذه الأدلة؟!!

 

وسؤال أخير:

 

كيف لمن أقام الدنيا على حديث الجنوبيين عن مأرب والحوثي وقال إن ذلك أمر جلل، أن يدعو الحوثي نفسه لضرب القوات الجنوبية والعربية في ميون، بينما كان يعمل من الحديث عن مأرب خروجا عن الثوابت والعدو الواحد للمكونات جميعا ويتحدث عن معركة العرب ضد إيران وكل هذا الغثاء والدعاية الجوبليزية التمساحية الدموع؟!

 

هل يعي الجميع أن العدو ليس واحدا وأن المعركة ليست واحدة وأن الاخونج مجرد ذراع تركي يحدد علاقته بالحوثي حسب علاقة تركيا بإيران فقط؟


*- حسين حنشي


عن الكاتب

عبدالعزيز الحميدي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

الغد الجنوبي