U3F1ZWV6ZTIwNjEzMzM5MTQ2MzEwX0ZyZWUxMzAwNDY3Njc4NjU1OQ==

 


الحوثري ووكالة تنمية المنشآت الصغيرة والأصغر يوقعان اتفاقية مشروع التدريب المهني ودعم الأعمال التجارية

الحوثري ووكالة تنمية المنشآت الصغيرة والأصغر يوقعان اتفاقية مشروع التدريب المهني ودعم الأعمال التجارية

الغد الجنوبي / متابعات



وقع المدير العام لمكتب وزارة التعليم الفني والتدريب المهني بساحل حضرموت الدكتور عبد الباقي علي الحوثري ووكالة تنمية المنشآت الصغيرة والأصغر متمثلة بمدير فرع حضرموت الأستاذة أوسينا عمر باحيدان صباح اليوم اتفاقية لتنفيذ مشروع التدريب المهني ودعم الأعمال التجارية .

 

 

 

تتضمن الاتفاقية تدريب 42 مستفيد ب5 دورات تدريبية لمهارات الصيانة بالتقنيات الحديثة ( ميكانيكا السيارات _صيانة الجوالات _أعمال النجارة ) و تدريب 98 مستفيد ب 4دورات للصناعات الغذائية متمثلة ب( مربيات الثروة الحيوانية ونساء المزارعين والصيادين ) ، و تدريب 80 مستفيد ب6 دورات تدريبية  لمهارات الحياكة والمنسوجات متمثلة ب ( أصحاب مهن حياكة المعاوز وصيانة شباك الصيد ) لأبناء محافظة حضرموت بمديرية ( تريم _ الريدة وقصيعر) .

 

 

 

بدوره أكد الدكتور الحوثري أن هذه الشراكة بين مكتب وزارة التعليم الفني والتدريب المهني ووكالة تنمية المنشآت الصغيرة والأصغر ستسهم في إحداث نقلة نوعية وخدمية للمجتمع من خلال تمكين الشباب والشابات فنياً ومهنياً وخلق فرص عمل للأيادي العاملة وستعود بالنفع الوفير لكثير من الأسر ، وسيرى أثرها على أرض الواقع .

 

 

 

مشيداً الدكتور الحوثري بأهمية هذا المشروع الذي يهدف إلى تدريب المستفيدين على برامج التدريب الفني والمهني لتعزيز إدارة واكتساب المهارات الفنية والمهنية في مهارات الصيانة ومهارات الحياكة والمنسوجات والصناعات الغذائية ، معبراً عن سعادته لتنفيذ مثل هذه المشاريع التنموية من قبل إدارة سوق العمل بمكتب وزارة التعليم الفني .

 

 

حضر التوقيع مدير إدارة سوق العمل بمكتب وزارة التعليم الفني والتدريب المهني بساحل حضرموت المهندس عارف غانم و ونائب مدير إدارة سوق العمل بمكتب وزارة التعليم الفني والتدريب المهني بساحل حضرموت الأستاذ فرج باحيدره و بإدارة الإعلام لمكتب وزارة التعليم الفني الأستاذة هويدا سالم بن عروة ومدير مشروع التدريب المهني الأستاذ حسين عمر البيتي وضابط التعاقدات الأستاذ مهدي سالم بلعبيد وضابط مشروع التدريب المهني الأستاذ صلاح سالم مانيباري . | 
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق