U3F1ZWV6ZTIwNjEzMzM5MTQ2MzEwX0ZyZWUxMzAwNDY3Njc4NjU1OQ==

 


لحج .. ابناء الحواشب من أمام مصنع أسمنت الوطنية: خياراتنا مفتوحة للدفاع عن حقنا في الحياة بعدما طرقنا كافة الأبواب ولم نجد سوى المماطلة والتسويف والوعود الوهمية

 لحج .. ابناء الحواشب من أمام مصنع أسمنت الوطنية: خياراتنا مفتوحة للدفاع عن حقنا في الحياة بعدما طرقنا كافة الأبواب ولم نجد سوى المماطلة والتسويف والوعود الوهمية


لحج / خاص.



وجه ابناء مديرية المسيمير الحواشب بمحافظة لحج المعتصمون ولليوم التاسع على التوالي أمام بوابة الشركة الوطنية للأسمنت اليوم الأثنين، نداء أستغاثة عاجلة اعتبروه بالأخير الى كافة ابناء الحواشب خاصة والجنوب عامة لمؤازرتهم والوقوف الى جانبهم للضغط على إدارة الشركة الوطنية للأسمنت بالرضوخ الى مطلبهم الحقوقي والإنساني العادل والمتمثل بإغلاق محطة الفحم الحجري التي تسببت في تدمير كل صور واشكال الحياة في مناطقهم.


وجاء في نداء الإستغاثة: الى كل ابناء الجنوب الأحرار والشرفاء والى كل ابناء ومشايخ واعيان الحواشب خاصة، ندعوكم بعد ان تقطعت بنا السبل وبعد ان طرقنا كافة الأبواب السلمية والقانونية للوقوف معنا والى جانبنا للضغط على هذه الشركة التي استأثرت بثرواتنا ونهبت مقدراتنا وامتصت خيراتنا وصدرت الينا المرض والوباء والقتل والموت والدمار والعبث بكل مقومات الحياة، نناشدكم بأسم القيم والمبادئ والثوابت الوطنية والدينية والإنسانية والأخلاقية بان تنصرونا ضد هذا الظلم العظيم وضد ما نتعرض له من حرب ممنهجة وقتل وتدمير من قبل هذه الشركة التي طمست هوية ومعالم بقائنا على هذه البقعة من الأرض، ومسحت دلائل وآثار جرائمها وانتهاكاتها المتكررة ضدنا بتقارير مزورة ومزيفة ومدفوعة الأجر مسبقا، عمدت للحصول عليها على شراء الذمم لغرض إضفاء الطابع القانوني والصبغة الشرعية لمسلسل جرائمها اللإنسانية بحق الضحايا الأبرياء من النساء والأطفال والمكلومين، ولتمرير مخططها التأمري والإجرامي لحصد أرواحنا وتدمير ممتلكاتنا وإستنزاف خيراتنا وقتلنا وتشريدنا وتهجيرنا عنوة من مناطقنا وقرانا الآهلة بالسكان.


 واضافوا: لقد تسببت الغازات والعوادم السامة المنبعثة من موقع المصنع في وفاة الكثير من الناس ونزوح آلاف الأسر ونفوق المواشي والحيوانات وخلايا النحل وغيرها من الكائنات الحية التي تعيش على الطبيعية، كما ان تلك الإنبعاثات تسببت في تلويث البيئة والمياه ونشر الأورام السرطانية وإلتهابات الجهاز التنفسي والهضمي والأمراض الجلدية بين صفوف المواطنين بصورة غير مسبوقة، بالإضافة تدمير رقعة شاسعة وكبيرة من الأراضي الزراعية وإتلاف كل الثمار والمحاصيل والأشجار التي يعتمد عليها المواطنين في توفير أسباب الحياة ولقمة العيش لهم ولأسرهم وأطفالهم.


من جهته، لوح عضو لجنة التفاوض، رئيس الدائرة الزراعية في حركة النضال السلمي المناضل هيمان محسن رمضان، بالقيام بإغلاق مصنع الشركة الوطنية للأسمنت وإيقاف العمل فيها، مشيرا الى انهم سوف يضطرون الى ممارسة حقهم القانوني في سلوك هذا المسار المكفول في حالة استمر التلكئ والمماطلة والتجاهل وعدم الشعور بالمسؤولية والتنصل وعدم الإستجابة لمطلب الجماهير بوقف العمل بمادة الفحم الحجري.


واوضح المناضل الوطني الجسور ورمز الثورة وقائد مسيرة الإنعتاق من الظلم ورفض العبودية، هيمان رمضان: بان الجموع الغفيرة التي تحتشد من كل حدب وصوب ويجمعها هذا المطلب والإستحقاق المكفول في الحياة لايمكن ان تحيد عن مطلبها او تغير او تعدل من توجهاتها النضالية، فمطلبنا جميعا هو إيقاف محطة الفحم الحجري مهما كانت التضحيات، ولدينا خطوات تصعيدية في القادم القريب ستقض مضاجع هذه القوى الإرهابية وجحافلها من الفاسدين وأعداء الحياة، ونقول لابناء الحواشب بقليل من الصبر والثبات سترون ما يسركم ويثلج صدوركم وان غد لناظره قريب، فصبرنا لن يطول على هذه الممارسات والظلم واساليب القهر والإذلال.


وقال القائد هيمان الحوشبي في سياق كلمته: ليس لدينا الوقت الكافي للتباري مع أولاد هائل سعيد أنعم في أمور قد حسمتها الأنظمة والقوانين واثبتتها الوثائق والتقارير وتأكيدات الجهات الرسمية والشعبية والأهالي، ونؤكد بانه سبق لنا وان اوصلنا رسائل شكوانا ومناشداتنا للأخوة في القيادة العليا للمجلس الانتقالي الجنوبي والى قيادة الانتقالي والسلطة المحلية بالمديرية والمحافظة، وخاطبناهم بلغة العقل والحكمة والضمير والإنسانية، وشرحنا لهم الظلم والجور الواقع علينا، واستنجدنا بهم للوقوف الى جانبنا وفقا لما تمليه عليهم مسؤولياتهم الوطنية والإنسانية والأخلاقية، وطلبنا منهم نصرتنا ورفع الظلم والجور والمعاناة التي نقاسي ويلاتها، ولمسنا منهم مشكورين كل التضامن والتجاوب والإلتفاف، لقد بذلنا كل الجهود والمساعي وتحركنا في اكثر من صعيد واتجاه، سلكنا كل السبل والطرق، تحركنا على اكثر من مسار بصورة إيجابية جادة وفاعلة، وهو ما نعتبره إبراء للذمة وذريعة شرعية في حال اتجهنا صوب خطوات التصعيد، لقد سلكنا كل الدروب السلمية المتاحة للفت نظر أولاد هائل سعيد أنعم نحو قضيتنا الحقوقية العادلة ولكن لاحياة لمن تنادي، لقد أظهر هذا الطرف التعنت والرفض وعدم الإستجابة لمطلبنا الحقوقي العادل وهو ما يؤكد غياب النوايا الحسنة لديه لإيجاد حل يرتضيه ويقتنع فيه ابناء المديرية.


واختتم: نحن نكن لكل تلك الجهات الرسمية والقانونية التي لجاءنا اليها، كل معاني الحب والتقدير والمودة والإحترام ونريد منها ان تلتمس لنا العذر وان لاتلقي علينا باللائمة في حالة اتخذنا خطوات تصعيدية تتناسب مع قضيتنا والعادلة ومطلب الحقوقي المشروع، فقد اعذر من انذر، كما نحب ان نبلغ كل الجهات التي أصمت آذانها ولم تصغي لإستغاثاتنا ومناشداتنا وصوتنا الصادح بالحق والمظلومية ونقول لها بان القائمين على الشركة الوطنية للأسمنت مايزالوا متشبثين بمنطق التعالي والمكابرة ولم ينصاعوا للحلول الودية والمساعي الأخوية والمطالب السلمية، مستمرين في تعنتهم وفي ارتكاب حماقاتهم غير عابئين ولامكترثين بغضب وهيجان ابناء الحواشب الذين مايزالوا متحكمين باعصابهم وغير منساقين لأعمال الفوضى والشغب وملتزمون بمبدأ الود والسلم كخيار استراتيجي يسلكوه للوصول الى غايتهم في نيل الحقوق واستعادة اجواء الحياة المسلوبة، لكن نقول لهؤلاء ان للصبر حدود فاذا بلغ السيل الزبى فان عاصفة الغضب وأمواجها الهادرة وسيولها الجرارة ستجتث وتجرف كل طاغية وظالم وفاسد وخائن وعميل وستستعيد الحق طواعية او عنوة وبالقوة، ومن هنا نحذر القائمون على الشركة الوطنية للأسمنت الذين للأسف لايفهمون التعامل بلغة السلم وتحكيم العقل والمنطق عند الحوار بان أساليبهم الإستقوائية ستجعلنا نلجأ لمخاطبتهم باللغة التي يفهمونها وبالطريقة والأسلوب الذي يرد للحواشب القيمة والإعتبار.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

اعلان