U3F1ZWV6ZTIwNjEzMzM5MTQ2MzEwX0ZyZWUxMzAwNDY3Njc4NjU1OQ==

 


قائد المقاومة ومدير كهرباء المسيمير يؤكدان التأييد والوقوف الى جانب مطالب المعتصمين أمام بوابة مصنع أسمنت الوطنية

 قائد المقاومة ومدير كهرباء المسيمير يؤكدان التأييد والوقوف الى جانب مطالب المعتصمين أمام بوابة مصنع أسمنت الوطنية


الغد الجنوبي لحج / خاص.



اكد قائد المقاومة الجنوبية في مديرية المسيمير محافظة لحج، العقيد شريف شكري الحوشبي وقوفه وكافة أفراد وقواعد المقاومة مع مطلب ابناء المديرية المتمثل بإغلاق محطة الفحم الحجري التابعة للشركة الوطنية للأسمنت التابعة لأولاد هائل سعيد أنعم، مشيرا الى ان الإعتصام المتواصل لابناء الحواشب والذي يدخل غدا الثلاثاء 2021/11/16م يومه العاشر على التوالي أمام بوابة مصنع الشركة الوطنية للأسمنت، يعبر بصورة حضارية وبالوسيلة السلمية عن كفاح ابناء الحواشب النبيل للحصول على حق من حقوقهم المشروعة الذي تكفله كل الأنظمة والقوانين والشرائع السماوية والأرضية والتي تجرم الإعتداء على حق الإنسان في العيش والحياة بأمن وصحة وسلام.


واضاف: نطالب مالكي هذه المنشأة ان كانت لهم نوايا طيبة وحسنة للإستثمار في أرضنا ومديريتنا بتحقيق مطلب المواطنين العادل والكف عن ممارسة أساليب لي الذراع والإصرار على العناد وتشغيل المصنع بمادة الفحم الحجري التي تحرمها القوانين والمواثيق والمعاهدات الدولية طالما وهناك بدائل عديدة ومتاحة ومتوفرة كمادة الديزل، لذا فنحن ومن مقام الحرص ندعو القائمين على الشركة الوطنية للأسمنت الى التعامل بجدية وعدم المكابرة في مثل هذه المواضيع الحساسة وأخذ مطالب الناس بمحمل الجد وتحكيم لغة العقل والمنطق وعدم الإصرار على كسر إرادة الناس، فالمواطن غير ناقص بلاوي ومصائب ومنغصات، فقد سئم الجميع حياة القهر وشبعوا دنيا بسبب الغلاء والظروف الصعبة والقاهرة، فالوضع لايسمح بمزيد من الإحتقان او المساومة والتماطل في حل ومعالجة قضايا المواطنين الحقوقية والمصيرية.


ومضى قائلا: ابناء الحواشب ليس لديهم مجال للدخول في مهاترات او الخوض في سياسات المقايضة، مطلبهم واضح وصريح ليس فيه لقط او إلتباس او ضبابية، لذلك فنحن ندعو كافة المنظمات الحقوقية والإنسانية المحلية والدولية للخروج من دائرة صمتها وتبني هذه القضية الإنسانية والحقوقية العادلة ونصرة المظلومين، وإعلان الموقف الذي يدين الجرائم والإنتهاكات الصحية والبيئية التي تطال ابناء المسيمير من موقع مصنع أسمنت الوطنية بحق ابناء المسيمير، مشددا على ضرورة مواصلة هذا الحراك الإحتجاجي السلمي حتى يقر المتهم بجريمته ويمتثل لنداء الحق ويرضخ للمطلب الحقوقي ويستجيب لمناشدات الغلابى والمنكوبين.


كما أدان مدير كهرباء المديرية محمود عادل عباس، استمرار التنصل والتهرب عن تحمل المسؤولية القانونية والأخلاقية الذي تبديه الشركة الوطنية للأسمنت تجاه سكان قرى ومناطق المسيمير، وقال نحن مانزال نتمسك بخيارنا السلمي وسننتظر حتى نفاد منسوب الصبر لنتخذ خطواتنا التصعيدية المناسبة، نحن مانزال نسلك طريق السلم للوصول الى الغاية والهدف المشروع الذي خرجنا لأجله والمتمثل بإغلاق محطة الفحم الحجري التي دمرتنا ودمرت كل ما يتصل بحياتنا، مضيفا: من هذا المنطلق نوجه نداء للقائمين على هذه الشركة ونقول لهم انه لامجال لمواصلة مسلسل الإستقواء والإستعلاء والإستفزاز والمكابرة في مثل هذه القضايا الحقوقية المشروعة، فيجب ان تعرفوا ان ابناء المسيمير الحواشب قد تركوا منازلهم ولايمكن لهم العودة اليها إلا بإنجاز وتحقيق الهدف الذي خرجوا لأجله، هذه قاعدة أساسية وراسخة يجب ان تفهموها وتعوها جيدا ان كانت لكم عقول لبيبه.


واختتم: يجب الإنصياع لمطالب الناس الذين توجهوا لحماية حياتهم وأطفالهم ونسائهم وأموالهم وممتلكاتهم والتصدي لآلة الدمار ومبعث الخراب والهلاك، لهذا نرجو ان تكون رسالتنا قد وصلت الى أذهان أولاد هائل سعيد وكافة المسؤولين عن هذه الشركة، كما نتمنى ان يكون هؤلاء أكثر عقلانية وان يغلبوا المصلحة الوطنية العامة والعليا على مصالحهم الذاتية والشخصية، وان يجعلوا همهم الأول هو الحفاظ على حياة وأرواح وممتلكات البشر، وان يصنعوا لأنفسهم تاريخ مشرف وبصمة ايجابية طيبة لاتمحى برفع هذا الظلم والجور الواقع على عباد الله، يجب ان يفعلوا ذلك قبل ان ترتفع أكف المظلومين لتطلب من عدالة الله الإنصاف والإقتصاص من الظالمين، فلازالت الفرصة سانحة أمامكم لتسجيل الموقف المشرف قبل فوات الآوان وقبل ان تطالكم لعنات الصغير والكبير وكل المقهورين والمكلومين جراء ممارساتكم الإجرامية بحق الإنسان ومكونات الحياة.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

اعلان