Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

RTL

RTL

اعلان


 

الاخبار

latest

اعلان


 

بمقترح إماراتي.. مجلس الأمن يفرض حظر أسلحة على الحوثيين

 بمقترح إماراتي.. مجلس الأمن يفرض حظر أسلحة على الحوثيين الغد الجنوبي.   صوت مجلس الأمن الدولي بالأغلبية، الإثنين، على مشروع قرار قدمته دولة...

 بمقترح إماراتي.. مجلس الأمن يفرض حظر أسلحة على الحوثيين


الغد الجنوبي.  



صوت مجلس الأمن الدولي بالأغلبية، الإثنين، على مشروع قرار قدمته دولة الإمارات العربية المتحدة لفرض حظر أسلحة على مليشيا الحوثي، الذراع الإيرانية في اليمن.


وأقر مجلس الأمن مشروع القرار بعد موافقة 11 صوتا عليه، بما في ذلك مندوب روسيا الاتحادية في مجلس الأمن، بينما امتنع أعضاء المجلس الأربعة الباقون -أيرلندا والمكسيك والبرازيل والنرويج- عن التصويت.


وسيوسع هذا القرار حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة على العديد من قادة مليشيا الحوثي ليشمل الجماعة بأكملها.


‏وأفاد مراسل العربية في الأمم المتحدة طلال الحاج، بأن هذا القرار يشجب بأشد لهجة الأحداث المتصاعدة بالقرب من سواحل اليمن، بما في ذلك الهجمات على السفن المدنية والتجارية بالإضافة الى فرض السيطرة غير المشروعة على السفن التجارية واختطافها واعتقال بحارتها.


‏ويؤكد القرار أن هذه الأعمال تشكل تهديدا كبيرا للأمن البحري ولحركة الملاحة في خليج عدن، ويعرب عن القلق العميق بشأن عمليات تهريب الأسلحة والمواد المرتبطة بها من وإلى اليمن، خارقين بذلك الحظر المفروض على الأسلحة وفقا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.


‏ويشمل القرار 24 فقرة إجرائية، أهمهما الفقرة الأولى التي تشجب وبقوة الهجمات العابرة للحدود لمليشيا الحوثي الإرهابية، بما فيها هجماتهم ضد البنية التحتية المدنية في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة والمطالبة بالوقف الفوري لها.


‏ويمدد القرار إجراءات العقوبات الواردة في الفقرتين 11 و15 من قرار العقوبات 2140 لعام 2014، والفقرات 14-17 من القرار 2216، كما يمدد عمل فريق الخبراء وفقا للقرار 2140 لعام 2014، ووفقا كذلك للفقرة 21 من القرار 2216 لعام 2015.


‏ويضم القرار الإماراتي ملحقا يدين الحوثيين بالانخراط في أعمال تهدد السلم والأمن الدوليين، ومهاجمة المدنيين والبنية التحتية المدنية في اليمن، وتطبيق سياسة العنف والقمع الجنسي، ضد الناشطات السياسيات والنساء الحرفيات.


ويؤكد الملحق أيضا أن الحوثيين يطبقون سياسة تجنيد الأطفال، والتحريض على العنف ضد مجموعات مختلفة بناءً على أسس دينية أو عرقية، مع الزرع العشوائي للألغام والمتفجرات على الساحل الغربي لليمن، ويقومون أيضا بعرقلة توصيل المساعدات الإنسانية إلى اليمن ويعرقلون توزيعها.


‏ويؤكد أيضا أن الحوثيين يشنون هجمات ضد الملاحة التجارية في البحر الأحمر باستخدام متفجرات محمولة على سطح المياه، أو باستخدام الألغام البحرية. 


الحوثيون شنوا كذلك هجمات إرهابية متكررة ضد المدنيين والمنشآت المدنية في السعودية والإمارات ويهددون بالاستهداف المتعمد للمواقع المدنية.


ليست هناك تعليقات