Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

RTL

RTL

اعلان


 

الاخبار

latest

اعلان


 

سياسيون يفنّدون أبرز أدلة إرهاب الحوثي في اليمن

 سياسيون يفنّدون أبرز أدلة إرهاب الحوثي في اليمن الغد الجنوبي.  قال سياسيون وناشطون، إن على المجتمع الدولي أخذ الأدلة التي تؤكد أن جماعة الح...

 سياسيون يفنّدون أبرز أدلة إرهاب الحوثي في اليمن


الغد الجنوبي. 



قال سياسيون وناشطون، إن على المجتمع الدولي أخذ الأدلة التي تؤكد أن جماعة الحوثي إرهابية بعين الاعتبار، مثل استهداف المدنيين والشخصيات بالمفخخات والمسيرات والصواريخ البالستية وسرقة المساعدات وزراعة الألغام في القرى والمزارع وتجنيد الأطفال وزج معارضين وصحفيين في السجون..


مدير مركز العمالقة الإعلامي، أصيل السقلدي، قال عبر هاشتاج (#أدلةإرهابالحوثي‬⁩)، 


كل ما يقوم به الحوثي منذ تأسيس جماعته المدعومة من إيران هي أعمال إرهابية مبرهنة بدلائل قاطعة. وذلك لأن الحوثيين يستخدمون في الحرب وسائل الإرهاب، أبرزها العبوات الناسفة والألغام، ولا يملكون شجاعة المواجهة كالجيوش أو المليشيات المسلحة غير الإرهابية.


وقال مستشار رئيس المجلس الانتقالي، صدام عبدالله، أفعال مليشيات الحوثي هي من صنفتها بأنها إرهابية، فالاعتداءات على المنشآت المدنية، مثل مطارات: عدن والسعودية والإمارات وغيرها، كذلك محاولات الحوثيين تعطيل الملاحة في البحر الأحمر ومضيق باب المندب وتهديد السفن التجارية مما يمثل انتهاكاً لقواعد السلامة البحرية.


ورأى الصحفي عبدالله السبيلي، أنه لم تعد جماعة الحوثي قادرة على مواجهات الجنوب، وبالتالي خيارها استهداف الشعب الجنوبي بالصواريخ البالستية والطائرات المسيرة، ولهذا لا يصمت العالم على ما تفعله المليشيات الحوثية من جرائم حرب ضد المدنيين من الأبرياء منهم أطفال ونساء.


ولفت الناشط السقطري ضماد، أن الجميع يدرك أن جماعة الإخوان سعت ولا زالت لتوتير الأوضاع وخلق الصراعات في الجنوب، بغية تخفيف الحرب على الحوثي الذي سلمت له الجماعة المعسكرات والأسلحة على مرأى ومسمع التحالف تحت حجج لا يقبلها العقل ولا المنطق.


من جانبه كتب الناشط السياسي، محمد سعيد باحداد، في تغريدة، استمرار هجمات الحوثيين ضد المدنيين في الشمال واستهداف المنشآت المدنية والمدنيين في السعودية والإمارات وقرصنة السفن التجارية وتهديد سلامة الملاحة في البحر الأحمر، ما هو إلا تأكيد بأن مليشيات الحوثي ليست سوى تنظيم إرهابي مرتبط بتنظيمات إرهابية.


ومؤخراً في تقرير أطلقته لجنة حكومية في الجوف، حول انتهاكات الميليشيات وأوضاع حقوق الإنسان بالمحافظة خلال العام الماضي، بلغ إجمالي الجرائم والانتهاكات الحوثية الفردية والجماعية ضد المواطنين في محافظة الجوف 36 ألفًا و153 انتهاكًا.


وبلغت حالات القتل51 في الجوف استهدفت حياة المدنيين، منها 10 حالات قتل مباشرة و11 حالة قتل بالمقذوفات الصاروخية و20 حالة قتل بالألغام والمتفجرات والعبوات الناسفة شملت 8 نساء و9 أطفال، في انتهاك صارخ لحقوق الإنسان الذي كفلته كل الشرائع والقوانين.


وحول عمليات الخطف والإخفاء القسري والتعذيب؛ سجلت لجنة الجوف الحكومية 59 حالة، تنوعت بين 39 حالة اختطاف و12 حالة اختفاء قسري، كما تم رصد 8 حالات تعرضت للتعذيب الوحشي في سجون الميليشيات الحوثية.



ليست هناك تعليقات