Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

RTL

RTL

اعلان


 

الاخبار

latest

اعلان


 

الحوثي يسعى لمنع "صلاة التراويح".. اليمن يرفض ممارسات المليشيات

 الحوثي يسعى لمنع "صلاة التراويح".. اليمن يرفض ممارسات المليشيات الغد الجنوبي  . أدانت حكومة اليمن، السبت، اعتداءات مليشيات الحوثي...

 الحوثي يسعى لمنع "صلاة التراويح".. اليمن يرفض ممارسات المليشيات


الغد الجنوبي  .



أدانت حكومة اليمن، السبت، اعتداءات مليشيات الحوثي على المساجد بمناطق سيطرتها، معتبرة ذلك انتهاك سافر، وغير مسبوق لحرية الدين والمعتقد.


واستنكرت الحكومة اليمنية على لسان وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإرياني، الحملات التي تشنها مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، لمنع إقامة صلاة التراويح، وتحويل المساجد إلى مقار لتعاطي القات والاستماع لمحاضرات سيدها.


ونشر الإرياني على حسابه في موقع "تويتر"، مقطع مصور تابعته "العين الإخبارية"، يظهر اقتحام مجاميع مسلحة لمليشيات الحوثي بقيادة المدعو محمد الدرويش جامع "الإيمان" في بلدة "نقم" بالعاصمة المختطفة صنعاء. 


ووصف اقتحام المسجد أنها " ممارسات إجرامية" تعد امتدادا لمحاولات مليشيات الحوثي الإرهابية فرض أفكارها ومعتقداتها الطائفية الدخيلة المستوردة من إيران على المناطق الخاضعة لسيطرتها بالإكراه، وقوة السلاح".


وأشار إلى أن هذه الجرائم الحوثية تستهدف التنوع المذهبي، وتنسف مبدأ التعايش بين أطياف المجتمع اليمني التي سادت لقرون.


ودعا الإرياني، منظمة العالم الإسلامي، والعلماء والدعاة في اليمن والدول العربية والإسلامية، ومنظمات حقوق الإنسان، لإدانة اعتداءات مليشيات الحوثي على المساجد ومنع المصلين من أداء صلاة التراويح، وغيرها من الشعائر، في انتهاك سافر وغير مسبوق لحق العبادة وحرية الدين والمعتقد. 


ومنذ أول رمضان المبارك، اقتحمت مليشيات الحوثي العديد من المساجد لاسيما في صنعاء، وأمانة العاصمة وعمران بهدف منع صلاة التراويح واستبدالها بخطابات مسجلة لزعيم المليشيات عبدالملك الحوثي.


ووجهت مليشيات الحوثي عبر ما يسمى "هيئة الأوقاف" و"مكتب الإرشاد" في صنعاء وإب بتأخير موعد أذان صلاة المغرب عدة دقائق عن الموعد المعتاد خلال رمضان لفرض معتقداتها بضرورة غشيان الليل ورؤية النجوم وهو أحدث ابتكار حوثي لانتهاك حرية المعتقد.


وقوبلت انتهاكات مليشيات الحوثي برفض مجتمعي واسع واعتبرها الكثير "بدع دخيلة على المجتمع اليمني" وممارسات تشعل جذوة الحرب الطائفية والمذهبية في البلاد.

ليست هناك تعليقات