Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

RTL

RTL

اعلان


 

الاخبار

latest

اعلان


 

الأمم المتحدة تدشن حملة لجمع التبرعات من العامة لسد فجوة تمويل خطتها الطارئة لنقل النفط من خزان صافر

 الأمم المتحدة تدشن حملة لجمع التبرعات من العامة لسد فجوة تمويل خطتها الطارئة لنقل النفط من خزان صافر  الغد الجنوبي ـ متابعات . دشنت الأمم ا...

 الأمم المتحدة تدشن حملة لجمع التبرعات من العامة لسد فجوة تمويل خطتها الطارئة لنقل النفط من خزان صافر 


الغد الجنوبي ـ متابعات .




دشنت الأمم المتحدة، يوم الاثنين، حملة تمويل جماعي، لجمع الأموال الكافية للبدء بخطة الطوارئ الأممية لتفريغ ونقل النفط الخام من خزان "صافر" العائم قبالة الحديدة إلى خزان عائم مؤقت، لتجنب ما تصفه الأمم المتحدة بأكبر كارثة بيئية واقتصادية وشيكة في المنطقة.


ومنتصف مايو الماضي، تعهدت عدة دول في مؤتمر للمانحين استضافته المنظمة الدولية وهولندا، بتقديم نحو 40 مليون دولار، وهو نصف المبلغ الذي تحتاجه الأمم المتحدة لتنفيذ المرحلة الأولى من خطتها لمنع تسرب النفط من ناقلة "صافر" المتهالكة والمهددة بالانفجار في أي لحظة.


وقال منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن، " ديفيد جريسلي" في تغريدة على حسابه يوم الإثنين: "أطلقت الأمم المتحد اليوم حملة تمويل جماعي، لأننا بحاجة ماسة إلى الأموال لبدء عملية الطوارئ قبل فوات الأوان".


وأضاف: "ندعو العامة لمساعدتنا في إنجاز مهمة الحصول على أول 80 مليون دولار لإتمام الأمر".


وتابع: "كل دولار يساهم به الأفراد سيبعث برسالة إلى الدول والشركات والمؤسسات بأنها "بحاجة أيضا للتحرك الآن قبل فوات الأوان".


وجمعت الأمم المتحدة نحو 60 مليون دولار، حيث تعهدت السعودية والولايات المتحدة الأمريكية، في الآونة الأخيرة، بأن تقدم كل منهما 10 ملايين دولار لدعم الخطة التي تحتاج لـ 80 مليون دولار، لنقل مليون ومائة ألف برميل من النفط الخام من خزان "صافر" المتهالك، إلى ناقلة جديدة ومؤقته.


وذكرت وكالة رويترز عن مسؤول أممي، إن حملة جمع التمويل الجماعي "تستهدف جمع خمسة ملايين دولار من أجل" العملية، لكن جريسلي قال في إحاطته إن فجوة التمويل تبلغ 20 مليون دولار.


وتبدأ الحملة اليوم الثلاثاء، "متبعة نهجا متعدد الجوانب مماثلا لتمويل المساعدات لأوكرانيا"، وفقا للوكالة ذاتها.


وبموجب اتفاق الأمم المتحدة والأطراف اليمنية، فإن المنظمة الدولية في حاجة لجمع 144 مليون دولار، لتنفيذ خطتها التشغيلية المنسقة الرامية للتصدي للتهديد الذي يشكله خزان النفط العائم صافر، بما في ذلك 80 مليون دولار لتنفيذ العملية الطارئة وتركيب السفينة البديلة المؤقتة.


ويهدد خزان النفط صافر بسكب أكثر من مليون برميل من النفط في البحر الأحمر، مما يؤدي إلى تدمير الساحل، وتدمير سبل العيش، واستنزاف الثروة السمكية، وإمكانية تعطيل حركة المرور عبر البحر الأحمر وقناة السويس، حسب الأمم المتحدة.


ليست هناك تعليقات