الغد الجنوبي الغد الجنوبي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

*زاوية اعلامية من خطوط النار في جبهات شمال الضالع*


 *زاوية اعلامية من خطوط النار في جبهات شمال الضالع* 


*ايــــاد الهمامــــــــي*

^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^ 

في الحادي عشر من نوفمبر للعام 2020  

كانت الفاجعه التي صعقت قلوبنا في خبرآ صادمآ لم نكن نتوقعه يومآ من الايام وهو نباء أستشهاد الشهيد البطل أصيل علي محمد الفتى في جبهات محور حجر القتالي موقع الشهيد مروان العشوي خلال معارك التصدي لعملية هجوم وتسلل واسعه لمليشيات اذناب الفرس باتجاه موقع الشهيد مروان العشوي والمواقع المجاورة شمال بلدة قروض شمال الضالع "


الشهيد اصيل الفتى هو أحد منتسبي اشبال اللواء الاولـ صاعقة في محور الضالع القتالي وواحدآ من اشجع وأخلص الرجال الأوفياء للوطن الذي تلبدت في حياته كل معاني الوطنيه والانتماء العقائدي لتراب الوطن الجنوبي منذو نعومة اظافره" 


ينحدر الشهيد البطل أصيل الفتى إلى محافظة الضالع مديرية الازارق منطقه موعد حماده وراتقئ شهيدآ أثناء مواجهات واشتباكات مع مليشيات اذناب الفرس في موقع الشهيد مروان العشوي وهو يقاوم بجداره وصلابه وكبرياء كالاسدالضرغام يتصدى للمليشيات الكهنوتيه المتخلفه في الخطوط الاماميه لجبهات شمال الضالع قطاع محور حجر القتالي


لم يكن يتوقع الشهيد البطل ان يوم الحادي عشر من نوفمبر للعام 2020 هو على موعد مع الرحيل عندما ترجل شهيدآ وهو يقاوم الغزاه والمعتدين وهو لايزال في مقتبل العمر لم يمنعه شبابه وصغر سنه من الذود عن حياض الوطن وهويتة وكان حب الوطن اكبر بكيثر من حبه لحياته ودنياه"


لقد كان الشهيد رحمة الله عليه يعشق النضال والكفاح وينام على أصوات وازيز الرصاص ويصحو على رائحة البارود ولم يكن يتوارى يوما من الايام عن الدخول إلى عمق المعركة يتنفس من خلالها الحرية والكرامة متوعداً الأعداء بأن جبهات شمال الضالع ليست نزهه وإنما هي براكين متوهجه وحممآ بركانية تحرق كل حشوداتهم وعتادهم العسكري


هكذا كان الشهيد البطل أصيل الفتى رحمة الله عليه ولد حرآ وعاش حرآ واستشهد حرآ وشاء القدر ان يلتحق بركب الشهداء الابطال من قبله وترك لنا تاريخاً ناصعآ للأجيال ورساله مفادها العيش بكرامه وشموخ وتفاني وكبرياء فوق الأرض او الموت بعزه وشموخ تحت الارض فالشهادة في سبيل الدين والوطن عزة ووسام شرف "


نم قرير العين ايها الشهيد الضرغام لقد وهبت شبابك وحياتك في سبيل الدفاع عن بوابة الجنوب الشماليه لمحافظة الضالع وعن الوطن الجنوبي وهويتة بصمود اسطوري وشموخ يعانق السماء وبعزيمة فولاذية ضد مليشيات اذناب الفرس واهدافهم العقيمة وارتقيت شهيداً بأذن الله في جنات الفردوس الاعلى "

عن الكاتب

الصقر الضالعي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

الغد الجنوبي